اليوم الخميس 2024/5/23 - صباحاً

آدم باكون لاعب نادي ميلان الإيطالي يحسم في قرار اللعب مع المنتخب الوطني المغربي بعد دعوة منتخب إيطاليا له

تابعونا على تليجرام تابعونا على تليجرام

من الأسماء القادمة بقوة والتي يتوقع أن يكون لها شأن كبير في المستقبل، يبرز اللاعب ذو الأصول المغربية آدم باكون لاعب نادي ميلان الإيطالي لأقل من 17 سنة، اللاعب يتوفر على مقومات كبيرة وسيكون في الفريق الأول لميلان خلال الفترة القليلة القادمة، خاصة وأنه متابع من طرف مدرب الأحمر و تلقى العديد من العروض من أندية كثيرة تسارع للتعاقد معه في الدوري هناك، اغلبها من الدرجة الثانية في إيطاليا.
ويعتبر آدم واحد من المواهب المغربية التي تراهن عليهم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لحمل قميص المنتخب الوطني المغربي في الفترة المقبلة، بالرغم من الصراع الكبير الذي يطال اللاعب، فٱدم يعيش صراعاً ثلاثياً حول مستقبله الدولي، بحكم توفره على ثلاث جنسيات مختلفة، فوالده مغربيا ووالدته بولونية، إضافة إلى جنسيته الإيطالية بلد المولد والنشأة.
و يحمل اللاعب الجنسية المغربية بالاضافة إلى الإيطالية و يلعب في منتخب أقل من 20 سنة لمنتخب ايطاليا حيث لعب مبارتين مع هذه الفئة و 3 مباريات مع منتخب ايطاليا أقل من 17 سنة، ولا يتوفر على جنسية بولونية إلا أن اللاعب يمكنه اللعب مع منتخب بولندا إذا ما أراد ذلك،

ويفضل آدم في الوقت الحالي تمثيل المنتخب المغربي على حساب إيطاليا وبولونيا، لكن ردة فعل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تكن إيجابية بالشكل اللازم، فعدم دعوته بشكل منتظم لمعسكرات “أشبال الأطلس”، فتحت الباب أمام انضمامه إلى منتخب “الأتزوري” لأقل من 17 سنة، الذي وجه له الدعوة قبل عام للمشاركة في إحدى البطولات الدولية الودية التي احتضنتها البرتغال.

ويعتبر باكون من الأسماء التي يركز عليها الطاقم الفني للمنتخب الإيطالي، للوقوف على إمكاناته الفنية والبدنية للحسم في مستقبله مع المنتخب “الأزرق”، خاصة بعد أن قدم أوراق اعتماده بقوة في مباريات الدوري الإيطالي للشبان، مساهماً في تتويج فريقه بلقب الدوري العام الماضي، وذلك لقطع الطريق على منتخب المغرب، الذي سبق وأن حضر معه في معسكرين سابقين، لكن الأمور لم تسر في الاتجاه الصحيح.

ويشغل باكون صاحب الـ17 سنة مركز ظهير أيمن، يتواجد في فريق ميلان لأقل من 18 سنة خلال الموسم الكروي الحالي، و أصبح أحد أبرز العناصر القادمة بقوة في ناديه، ما لفت إليه أنظار مسؤولي “الروسونيري” والمنتخب الإيطالي هذا الموسم.

ونشر باكون العام الماضي دعوة منتخب “الأتزوري” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، قبل مواجهة منتخب الولايات المتحدة الأميركية في الخامس من مايو 2022، ثم ملاقاة البرتغال وبلجيكا ضمن البطولة الودية الدولية التي تحتضنها البرتغال خلال الفترة الممتدة ما بين الخامس والعاشر من الشهر الجاري.
ونجح أحد كشافي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في إيطاليا، من إقناع باكون بتمثيل المنتخب الوطني المغربب من قبل وحضر مع اشبال الأطلس إلا أن عدم الاهتمام به و دعوته بانتظام، جعله يعود لينضم للمنتخب الإيطالي بعد توصله بدعوة من الاتحاد الإيطالي، في وقت لم يتم استدعاؤه إلى معسكرات المنتخب المغربي للفئات السنية.

تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News