اليوم الجمعة 2024/3/1 - مساءً

بوتر : تركيزي منصب حاليا مع تشيلسي على مواجهة ليدز

بوتر : تركيزي منصب حاليا مع تشيلسي على مواجهة ليدز

المغرب سبورت كوورة

حاول جراهام بوتر المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، أن يظل متحديا عقب مشاهدته لفريقه يتلقى خسارته الثالثة على التوالي، بعد الهزيمة أمام توتنهام بهدفين نظيفين اليوم الأحد، ولكنه تقبل عدم حصوله على الكثير من الثقة الجيدة بالنظر إلى بدايته الصعبة مع النادي.

وازدادت الضغوط على بوتر بعد الخسارة، خاصة وأنه حقق انتصارا وحيدا من آخر 11 مباراة، كما أن الفريق أصبح يبتعد بفارق 14 نقطة عن توتنهام صاحب المركز الرابع.

وبينما قام مدرب برايتون السابق بإجراء مقارنة مع ميكيل أرتيتا، مدرب أرسنال، وأشار إلى اللحظة الصعبة التي يواجهها يورجن كلوب مع ليفربول، اعترف بأن الستة أشهر التي قضاها في تدريب تشيلسي تمنحه مساحة قليلة للتحرك وسط احباط متزايد من المشجعين.

وقال بوتر في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية “بي.أيه.ميديا” :”بينما تبقى النتائج كما هي، فأنا أتقبلها. إنه جزء من وظيفتنا”.

وأضاف :”كنا نتحدث قبل المباراة بشأن مشاهدة كل شيء أو لا شيء. أرسنال بعد عامين من ولاية ميكيل، واقترابه من اللقب، الناس تريد خروجه، وهذه كارثة”.

وأردف :”بوضوح الآن تغيرت الأشياء قليلا ولكن هكذا تسير الأمور. انظر إلى وضع يورجن كلوب . لم يحقق النتائج المطلوبة. وفجأة يريد الناس رحيله”.

وأكد :”هذه هي طبيعة كرة القدم. بوضوح لم أقم بعمل كاف لهذا النادي ليكون هناك ثقة جيدة بي، وأنا أتقبل هذا أيضا ولكن طبيعة عملي ألا أقلق كثيرا بشأن هذا”.

وأكد :” أتفهم السؤال (بشأن كوني تحت ضغط) تماما، وأحوال التركيز على مساعدة الفريق. ومواصلة مساعدة اللاعبين لأنني أحب هؤلاء اللاعبين. إنهم لاعبون جيدون، يريدون أن يقوموا بعمل أفضل، يريدون الفوز ولكن في هذه اللحظة نحن نعاني وهذه مسؤوليتي”.

وأكد :”مهمتي دائما أن اختار اللاعبين وأدعمهم، لأنني أعتقد أنهم بحاجة للدعم لأنهم يتأذون”.

وأكمل :” أعلم، ويمكنني أن أشعر بأنهم يريدون تحسين النتائج ولكننا في فترة صعبة حاليا”.

وأكد :” بعد نتيجة مثل نتيجة اليوم، والوضع الذي نتواجد فيه، ينصب تركيزي على المباراة المقبلة أمام ليدز. يجب أن نحسن المزاج، وأن نرفع من الروح المعنوية وأن نجد الشعور الجيد. أتمنى أن نتمكن من تقديم مباراة جيدة وحصد النقاط الثلاث”.

وغاب أنطونيو كونتي، مدرب توتنهام، عن الفريق مرة أخرى، ولكن المدرب المساعد كريستيان ستيليني حقق العلامة الكاملة في الأربع مباريات التي تولى فيها تدريب الفريق بدلا من كونتي.

وقدم المدرب المساعد تحديثا عن المدير الفني، بعد أن حقق الفريق انتصاره الرابع في آخر خمس مباريات بالدوري ليعزز تواجده في المركز الرابع.

وقال ستيليني :” شعوري أنه سيعود هذا الأسبوع، ولكنني لا أعلم متى”.

ويستعد توتنهام لمواجهة شيفيلد يونايتد يوم الأربعاء وولفرهامبتون يوم السبت المقبل.

وأضاف :”الأمر أشبه بمراهق يجب أن يصبح ناضجا. الفريق تصرف بهذه الطريقة ويتحملون المسؤولية. الكل، اللاعبون الذين يلعبون والذين لا يلعبون”.

وأردف :”لهذا السبب أنا سعيد ببقائي هنا والحفاظ على مقعد كونتي دافئا”.

المصدر: هسبورت