اليوم الجمعة 2024/4/19 - صباحاً

حضور مغربي في مؤتمر دولي للوكلاء الرياضيين

حضور مغربي في مؤتمر دولي للوكلاء الرياضيين

المغرب سبورت كوورة

عقد اليوم الثلاثاء، بالعاصمة الإنجليزية لندن، يوم دراسي لمناقشة القوانين الجديدة الخاصة بوكلاء اللاعبين، على ضوء التغييرات التي عرفها القانون الأساسي، الخاص بالانتقالات والدور المطلوب من الوكلاء، وذلك بتعاون بين جامعة كامبوس كرة القدم بزنس ويمبلي، وجامعة أمستردام، وبدعم من الجمعية الأوروبية لوكلاء اللاعبين.

وعرف هذا اليوم الدراسي مناقشة مجموعة من المداخلات المهمة، كما يتميز بحضور شخصيات وازنة، من بينهم ألكسندر كرسيانو، المدير التنفيذي لجامعة ويمبلي المشرف على القانون الرياضي، وروب جانسوف، رئيس الجمعية الأوروبية لوكلاء اللاعبين.

ويمثل المغرب في هذا المؤتمر الدولي، محمد رزقي، رئيس اتحاد وكلاء اللاعبين المغاربة، وهو الممثل الوحيد بالنسبة للعرب وإفريقيا، حيث سيلقي بالمناسبة كلمة، من المقرر أن يسلط فيها الضوء على التجربة المغربية، في ما يخص عمل الوكلاء، والدور الحيوي المطلوب منهم، في ظل التطور الذي تعرفه كرة القدم الوطنية، والتي يقودها بكثير من الحنكة والاقتدار رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع.

وسيغني النقاش في هذا اللقاء الدراسي، كل من الأستاذ ميكيل بواريس مادوروا، المحامي المختص بالقانون العام، والذي عمل سابقا بمحكمة العدل الأوروبية، ووزيرا برتغاليا سابقا للتنمية الجهوية، كما عمل كرئيس سابق للجنة الحوكمة التابعة لـ”فيفا”، والبروفسور شيمونا وكوستيك، وزيرة سابقة للتربية والعلوم والرياضة بسلوفينيا، ورئيسة المجلس الأوروبي للتربية والتعليم.

وهناك أيضا تدخل للبروفسور ريتشارد باريتس، رئيس شرفي لجامعة إدج هيل، وليدجا كاينزيك، المدير العام لنادي بوخوم الألماني، وتيبولط بوشي، رئيس الشؤون القانونية بنادي اندلخت البلجيكي، وأيضا نيك ديماركو الذي يعد من أكبر المحامين الرياضيين على الصعيد الدولي.

كما يعرف المؤتمر مساهمة جوناتان بارنت، الرئيس التنفيذي لمجموعة ستيلار التي تعد من أكبر الوكالات الخاصة باللاعبين في العالم، والتي تضم 741 لاعبا من بينهم الدولي المغربي سفيان أمرابط.

وسيدخل في هذا المؤتمر أيضا، جيوفاني براتشي، رئيس جمعية وكلاء اللاعبين بإيطاليا، والذي سبق أن أشرف على تمثيل أسماء كبيرة بعالم كرة القدم الدولية، من بينهم البرازيلي رونالدو والبرتغالي روي كوشتا، والذي يعود له الفضل في الانتقال التاريخي للظاهرة كريستيانو رونالدو من سبورتينغ لشبونة، إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وسيتم ضمن أشغال المؤتمر انتخاب المكتب التنفيذي للجمعية الأوروبية، وهو الجهاز الذي يضم في عضويته، أعضاء من خارج القارة العجوز كالبرازيل، الأرجنتين، أمريكا واليابان، وأيضا المغرب.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد المغربي للوكلاء، يضم في عضويته 30 عضوا من بين 48 فردا يحظون باعتراف الجامعة المغربية.

المصدر: هسبورت