اليوم الاربعاء 2024/4/24 - مساءً

صاحب الأصول المغربية يونس الهلالي مهاجم ميلان و المنتخب الإيطالي يحسم موقفه في مشواره الدولي مستقبلاً بعد تدخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

تابعونا على تليجرام تابعونا على تليجرام

حسم اللاعب صاحب الأصول المغربية يونس الهلالي، مهاجم ميلان و المنتخب الإيطالي لأقل من 19 عاماً السابق، موقفه في مشواره الدولي مستقبلاً بعد الضغوطات الكبيرة التي عاشها خلال الفترة الأخيرة من الاتحاد الإيطالي، لمواصلة مشواره مع “الأزوري” في ظل رغبة الاتحاد المغربي في ضمه إلى كتيبة “أسود الأطلس” بحكم أصوله المغربية.

وقرر الهلالي مهاجم نادي ميلان الإيطالي الانضمام إلى المنتخب المغربي للدفاع عن قميص “أسود الأطلس” مستقبلاً، بعد مشوار جيد رفقة المنتخب الإيطالي للفئات العمرية، بعدما اقتنع اللاعب بمشروع الاتحاد المغربي، حيث وافق على الدفاع عن قميص المنتخب المغربي لأقل من 23 عاماً، إذ بدأ الثلاثاء الإجراءات الإدارية ليكون مؤهلاً للانضمام إلى منتخب بلاده الأم.

و سيكون مهاجم ميلان الايطالي حاضراً مع المنتخب المغربي الأولمبي بداية من المعسكر المقبل في شهر مارس ليُغلق بذلك صفحة مشواره مع المنتخبات الإيطالية بلد الميلاد والنشأة، ويفتح صفحة جديدة ستقوده للدفاع عن قميص منتخب بلاده الأم المغرب.
وتخرج يونس جابريالي الهلالي من مدرسة شبان نادي ميلان الإيطالي، حيث لعب لفائدة جميع فرق الفئات السنية قبل أن يتم تصعيده للفريق الأول خلال الموسم الحالي.

وظهر الموهبة المغربية بشكل رائع مع جميع فريق الشباب، مما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين والمتابعين.
وولد “الهلالي” عام 2003 بمدينة ميلانو شمال إيطاليا من أب مغربي وأم إيطالية، وهو ما جعله مؤهلا قانونيا لحمل قميصي منتخب المغرب وإيطاليا، علما أنه سبق للاعب تمثيل منتخبات إيطاليا تحت 16 و18 و19 عاما.

وتشير لوائح الفيفا إلى أن اللعب ضمن الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية لايؤثر على تغيير الجنسية الرياضية للاعب، لكن في حال لعب ولو لمرة واحد ضمن الفئة الأساسية للمنتخب لا يمكن له التغيير بعد ذلك.

تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News