اليوم الخميس 2024/6/13 - صباحاً

عقدة المستضيف.. عندما وقف “تولدو” أمام مدينة أمستردام بأكملها وخرجت بلجيكا من المجموعات

عقدة المستضيف.. عندما وقف “تولدو” أمام مدينة أمستردام بأكملها وخرجت بلجيكا من المجموعات

المغرب سبورت كوورة

دائما ما يكون صاحب الأرض في البطولات المجمعة له الأفضلية الكبرى قبل بداية البطولة، حيث يكون جمهوره بأكثر من باقي الجماهير بأكثر من 3 أضعاف، وهذا ما يكون عامل سلبي للمنافسين في مثل هذا النوع من البطولات.

وقبل بطولة كأس أمم أوروبا 2024 في ألمانيا، لُحظ بأن صاحب الأرض في البطولة تاريخيا ليس له الأفضلية عكس ما يُظهره الواقع والأرقام من حيث الجمهور والملعب وحتى العوامل البشرية، والتي من الممكن يتأثر بها الحكام في بعض الألعاب بفضل الجمهور.

ولكن في بطولة اليورو، والتي بدأت منافستها تاريخيا في عام 1960، وتم خوض منافستها 16 مرة، لم يفز منها صاحب الأرض بالبطولة سوا 4 مرات فقط، بينما توج الضيوف 12 مرة، وهو 3 أضعاف تقريبًا.

ويقدم لكم 365scores سلسلة “عقدة المستضيف” والتي يشرح فيها كيف خسر المستضيف البطولة في الـ 12 مرة.

يورو بلجيكا وهولندا 2000

يورو 2000 هو أول نسخة تُقام في دولتين ويقوم بتنظيمها دولتين وهما بلجيكا وهولندا، حيث شارك في هذه النسخة 16 منتخبًا.

وظلت عقدة المستضيف مستمرة رغم استضافة البطولة من دولتين، حيث كان منتخب بلجيكا في المجموعة الثانية، بينما تواجد منتخب هولندا في المجموعة الرابعة.

وكان الفشل الأكبر من نصيب منتخب بلجيكا بعد خروجه من دور المجموعات، رغم بدايته الرائعة بالفوز في الجولة الأولى على حساب منتخب السويد، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد.

ولكن منتخب بلجيكا سقط في الجولتين الثانية والثالثة أمام منتخبي إيطاليا بهدفين دون رد، وأمام تركيا بنفس النتيجة.

بينما منتخب هولندا كانت رحلته الأبرز، وبدأ دور المجموعات بشكل قوي للغاية، حيث حقق انتصاره الأولى على حساب منتخب التشيك بهدف دون رد، وفي الجولة الثانية فاز على منتخب الدنمارك بثلاثة أهداف دون رد.

وفي الجولة الثالثة، حقق منتخب هولندا الانتصار الأصعب ضد منتخب فرنسا، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، لينهي دور المجموعات في الصدارة برصيد 9 نقاط.

ولكن كانت النتيجة الأكبر لمنتخب هولندا في دور الـ 8، حيث انتصر منتخب هولندا ضد منتخب يوغوسلافيا، بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف، في مباراة بطلها باتريك كلايفرت الذي سجل هاتريك بتلك المباراة.

وأمام 50 ألف متفرج في مدينة أمستردام، واجه منتخب هولندا نظيره منتخب إيطاليا بنصف النهائي، حيث انتهت المباراة وقتها بالتعادل السلبي في لقاء بطله فرانشيسكو تولدو حارس منتخب إيطاليا، والذي تصدى لكرات إعجازية بتلك المباراة.

لتصل المباراة لركلات الترجيح، والتي كان بطلها أيضًا تولدو والذي قاد منتخب إيطاليا لنهائي يورو 2000 على حساب أصحاب الأرض منتخب هولندا.

وخسر منتخب إيطاليا لقب اليورو في المباراة النهائية أمام فرنسا “الذي خسر أمام هولندا بدور المجموعات”، بعدما فازت فرنسا بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد.


المصدر: 365scores