اليوم الجمعة 2024/5/24 - مساءً

مانشستر سيتي يتعادل مع نوتينغهام فورست ويفشل في استعادة صدارة الدوري الإنجليزي

فشل فريق مانشستر سيتي في استعادة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تعادل مع مضيفه نوتينغهام فورست 1 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز أرسنال على مضيفه أستون فيلا 4 / 2، وساوثهامبتون على تشيلسي 1 / صفر، وإيفرتون على ليدز 1 / صفر، وبورنموث على وولفرهامبتون بذات النتيجة، وفولهام على برايتون 1 / صفر، وتعادل كريستال بالاس مع برينتفورد 1 / 1.

وتقدم مانشستر سيتي بهدف سجله برناردو سيلفا في الدقيقة 41، وتعادل نوتينغهام فورست في الدقيقة 84 بهدف سجله كريس وود.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف أرسنال المتصدر، كما رفع نوتينغهام فورست رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق أرسنال تأخره بهدف أمام مضيفه أستون فيلا إلى فوز 4 / 2 ليستعيد صدارة جدول الترتيب.

وتقدم أستون فيلا بهدف سجله أولي واتكينز في الدقيقة السادسة وتعادل أرسنال بهدف سجله بوكايو ساكا في الدقيقة 16 قبل أن يسجل كوتينيو الهدف الثاني لأستون فيلا في الدقيقة 32 لينتهي الشوط الأول بتقدم استون فيلا 2 / 1.

وفي الشوط الثاني، سجل أرسنال هدف التعادل في الدقيقة 61 عن طريق أوليكساندر زينشينكو، ثم سجل أرسنال الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما سدد جورجينيو كرة قوية اصطدمت بالقائم ثم بالحارس إيميليانو مارتينيز قبل أن تعانق الشباك.

وفي الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع للمباراة، سجل جابرييل مارتينيلي الهدف الرابع لأرسنال.

ورفع أرسنال رصيده إلى 54 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي، فيما توقف رصيد أستون فيلا عند 28 نقطة في المركز الثاني عشر.

وهذا هو الانتصار الأول لأرسنال بعد الخسارة في مباراتين والتعادل في مباراة، وهو الفوز السابع عشر للفريق في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في مثلها.

في المقابل، هذه هي الخسارة الحادية عشرة لأستون فيلا في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ثماني مباريات والتعادل في أربع.

ولم تطل فترة جس النبض بين الفريقين حيث بادر أستون فيلا بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة السادسة عندما مرر ماتي كاش كرة طولية إلى أولي واتكينز في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

بعد الهدف كثف فريق أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 16 عندما لعبت تمريرة عرضية من الناحية اليمنى إلى داخل منطقة جزاء أستون فيلا أبعدها الدفاع لترتد إلى بوكايو ساكا داخل منطقة الجزاء ليقابلها بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، استمرت سيطرة أرسنال على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه تراجع فريق أستون فيلا لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم المحاولات الهجومية من الفريقين إلا أنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 32 والتي شهدت تسجيل أستون فيلا لهدف التقدم عندما لعبت تمريرة أرضية من الناجية اليسرى إلى داخل منطقة جزاء أرسنال حيث استلمها كوتينيو قبل أن يسدد كرة أرضية قوية لتعانق كرته الشباك.

كثف أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي أستون فيلا لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم استون فيلا بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف أرسنال من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل، اعتمد فريق أستون فيلا على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم محاولات أرسنال الهجومية إلا أنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى أستون فيلا لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 56 والتي شهدت فرصة خطيرة لأرسنال عندما لعب بنجامين وايت تمريرة عرضية من الجانب الأيمن إلى داخل منطقة جزاء أستون فيلا ارتقى إليها إدوارد نيكيتاه وقابلها بضربة رأس لكن كرته اصطدمت بالعارضة وخرجت لركلة ركنية.

وأسفرت الهجمات المتتالية لأرسنال عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 61 عندما لعبت ركلة ركنية بشكل قصير إلى مارتن أوديجارد في الناحية اليمنى ليمررها إلى خارج منطقة الجزاء حيث استلمها أوليكساندر زينشينكو وسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

وفي الدقيقة 63 أهدر نيكيتاه فرصة تسجيل الهدف الثالث عندما استلم تمريرة بينية من أوديغارد لينفرد بإيميليانو مارتينيز الذي خرج من مرماه في محاولة لإبعاد الكرة، لكن نيكيتاه سدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه إلا أنها علت العارضة.

واستمرت محاولات أرسنال الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع من أستون فيلا، ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 75 والتي شهدت فرصة خطيرة لأستون فيلا عندما توغل جون ماكجين بالكرة حتى وصل على حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة باتجاه المرمى ولكن آرون رامسدال، حارس أرسنال، تصدى لها.

وفي الدقيقة 77 أهدر أوديغارد فرصة هدف مؤكد لأرسنال عندما تمكن نيكيتاه من قطع الكرة من إزري كونسا ليمرر الكرة إلى أوديجارد لحظة خروج الحارس من مرماه لكن أوديغارد سدد الكرة بجوار القائم الأيسر وسط ذهول الجميع.

ورد أستون فيلا في الدقيقة 82 بفرصة خطيرة عندما انطلق ليون بايلي بالكرة من الناحية اليمنى ليدخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة قبل أن يشتتها الدفاع.

وأسفرت هجمات أرسنال المتتالية عن تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما سدد جورجينيو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة وارتدت لتصطدم بمارتينيز حارس أستون فيلا قبل أن تعانق الشباك.

وفي الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل مارتينيلي الهدف الرابع لأرسنال عندما خرج مارتينيز، حارس أستون فيلا من مرماه، للمشاركة في ركلة ركنية لفريقه لكن مدافعي أرسنال أبعدوا الكرة لتصل إلى مارتينيلي الذي انطلق بالكرة من منتصف الملعب ليضع الكرة إلى داخل المرمى، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز أرسنال 4 / 2.