اليوم الاثنين 2024/4/15 - مساءً

الرجاء يتجاوز سيمبا التنزاني بثلاثية ويتصدر مجموعته في دوري أبطال إفريقيا

الرجاء يتجاوز سيمبا التنزاني بثلاثية ويتصدر مجموعته في دوري أبطال إفريقيا

المغرب سبورت كوورة

انفرد الرجاء الرياضي بصدارة مجموعته، عقب انتصاره على سيمبا التنزاني بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية الملعب الوطني، بمدينة دار السلام، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

ودخل الفريقان المباراة في جولتها الأولى عازمين على افتتاح التهديف مبكرا، بغية تسيير اللقاء بالطريقة التي يريدانها، علما أن النقاط الثلاث ستهدي للرجاء الرياضي صدارة المجموعة، بعد تعادل حوريا كوناكري الغيني بدون أهداف مع فايبرز الأوغندي، فيما ستكون الأولى لسيمبا التنزاني، بعد هزيمته في مباراته الأولى بهدف نظيف أمام حوريا.

وكانت المبادرة الهجومية من قبل لاعبي الرجاء الرياضي، سعيا منهم للوصول إلى مرمى عيشي سالوم مانولا، بغية تسهيل المباراة، خصوصا وأن خصمه مدعما بجماهير غفيرة ملأت مدرجات الملعب الوطني عن آخرها، علما أن سيمبا التنزاني كادت هجماته المرتدة أن تهدي له هدفا ضد مجريات اللعب.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن الرجاء الرياضي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 30 بقدم اللاعب حمزة خابا، بتسديدة من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس سالوم للتصدي، ليجد سيمبا نفسه متأخرا في النتيجة أمام جماهيره وبملعبه، وهو الذي كان يمني النفس في التقدم أولا.

وحاول سيمبا إدراك التعادل بشتى الطرق الممكنة، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل محاولاته، نتيجة تسرع لاعبيه وقلة تركيزهم في اللمسة الأخيرة، سواء عند التسديد أو التمرير، فيما واصل الرجاء اندفاعه بحثا عن تسجيل الهدف الثاني، دون تمكنه من ذلك، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم أبناء منذر الكبير بهدف نظيف على رفاق هينوك باكا.

ونزل سيمبا التنزاني بكل ثقله في الجولة الثانية، بحثا عن التعادل، حيث كان قريبا من ذلك في أكثر من مناسبة، لولا التدخلات الجيدة للحارس أنس الزنيتي رفقة الدفاع، فيما كان رفاقهم في الهجوم يناورون بين الفينة والأخرى وقتما سنحت لهم الفرصة، سعيا منهم لإضافة الهدف الثاني لحسم النتيجة، تجنبا لأية مفاجآت من الخصم، في ظل اندفاعه المتواصل منذ بداية الشوط الثاني.

وبدأ الرجاء الرياضي يدخل في المباراة من جديد مع مرور الدقائق، وسط تشجيع الجماهير الرجاوية التي تكبدت عناء السفر، بغية الحضور في مدرجات الملعب الوطني، لتقديم الدعم المطلوب لفريقها، للعودة بانتصار إلى الديار، قصد الانفراد بصدارة المجموعة الثالثة، فيما ظل سيمبا التنزاني يبحث عن التعادل من خلال المحاولات التي أتيحت له، علما أنه كان قريبا من ذلك في أكثر من مناسبة.

واستمرت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة، هجمة هنا وهناك، أملا في تعديل النتيجة من قبل سيمبا التنزاني، وسعيا من الرجاء الرياضي لإضافة الهدف الثاني، لحسم الأمور لصالحه، وهو ما تمكن منه في الدقيقة 83 بقدم اللاعب سفيان بنجديدة، فيما تكفل سفيان مقدم بتسجيل الهدف الثالث من ضربة جزاء، منهيا المباراة بانتصار فريقه بثلاثية نظيفة على رفاق باب ساكو.

ويتصدر حاليا الرجاء الرياضي مجموعته الثالثة بست نقاط، فيما يتواجد حوريا كوناكري الغيني في الوصافة بأربع نقاط، متبوعا بفايبرز الأوغندي بنقطة واحدة، بينما يتذيل سيمبا التنزاني الترتيب بدون نقاط.

وسيستقبل الرجاء الرياضي نظيره حوريا كوناكري الغيني، يوم السبت المقبل، 25 فبراير الجاري، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، بداية من الساعة الثامنة ليلا، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموع دوري أبطال إفريقيا.