اليوم الخميس 2024/5/23 - صباحاً

مهاجم نادي ريال سوسيداد الإسباني اللاعب الشاب محمد علي شو يرفض ساحل العاج و يفتح الطريق أمام دخول المنتخب الوطني المغربي

تابعونا على تليجرام تابعونا على تليجرام

يعتبر مهاجم نادي ريال سوسيداد الإسباني اللاعب الشاب محمد علي شو (18 عامًا) ذي الأصول المغربية، قادمًا من فريق إنجيه الفرنسي من أبرز اللاعبين الشباب تألقا في الدوريات الأوروبية الكبيرة، والمرشح من أجل الالتحاق بالمنتخب الوطني المغربي في الفترة المقبلة، بعدما تواصلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع اللاعب و بعض العناصر الأخرى.

ويمتلك اللاعب الشاب أربع جنسيات، هي ساحل العاج (كوت ديفوار) موطن والده، والمغرب بلد والدته، فضلًا عن فرنسا بلد المولد، وإنجلترا التي قضى فيها خمس سنوات فترة الطفولة، إلا أنه يرفض الالتحاق ببلد والده كوديفوار، ويترك فرص اللعب مع المنتخب الوطني المغربي و منتخب فرنسا الذي يلعب له في المنتخبات السنية الصغيرة، لكنه أصبح قريبا من حمل قميص أسود الأطلسي.

وبدأ محمد علي شو مسيرته الكروية في أكاديمية باريس سان جيرمان، حيث لعب مع الفرق السنية بالنادي خلال الفترة من 2011 إلى 2015، إلا أنه لم يحصل على فرص اللعب مع النادي الباريسي، لينتقل مع عائلته إلى إنجلترا في عام 2015، ولعب لفترة خمس سنوات مع فريق إيفرتون الإنجليزي لفئة الشباب، وحصل على الجنسية الانجليزية.

وعاد المهاجم علي شو من جديد إلى فرنسا في العام 2020، وانضم إلى فريق إنجيه الفرنسي لفئة الشباب تحت 19 سنة، قبل أن يمنحه مدرب الفريق فرص اللعب مع الفريق الأول، حيث سطع نجمه بشكل كبير جدا، و أصبح واحداً من أهم المواهب الممارسة في الدوري الفرنسي.
وحصل علي شو على أول الفرص للعب في دولي الليغ 1, مع المدرب ستيفان مولين، الذي قرر الاعتماد عليه مع فريق أونجي الأول ، لتنطلق رحلة لاعب جذب انظار الكثير من الأندية الإنجليزية والفرنسية وكذلك الإسبانية، حيث كان قريبا من مجاورة نادي الجنوب مارسيليا، لكنه فضل في نهاية المطاف اللعب في الليغا الاسبانية مع نادي ريال سوسييداد.

وتواصلت الإدارة التقنية في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع اللاعب من أجل دعوته إلى المنتخب الوطني المغربي في المعسكر القادم شهر مارس القادم، حيث تنتظر رده على القرار، إلى جانب كل من آمين عدلي و يوسف ديوب و العديد من الأسماء الاخرى، كما تلقى عرضا للعب مع منتخبات فرنسا و ساحل العاج.

وحقق اللاعب شو رقمًا قياسيًا تاريخيًا على مستوى فرنسا، عندما أصبح عام 2020 أول لاعب من مواليد 2004 يشارك في مباراة ضمن منافسات الدوري الفرنسي، وشارك حينها بعمر 16 عامًا وسبعة أشهر و11 يومًا بمباراة في مواجهة بوردو عند الدقيقة الـ81، وانتهت بخسارة فريقه إنجيه بهدفين دون رد.

تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News تابعوا آخر الأخبار من المغرب سبورت على Google News